الثلاثاء، 30 يونيو، 2009



سقوط الدمع يشعرك بطهارة غريبة للقلب




هذا ما حصل معي البارحة لحظة جميلة من الخشوع وصفاء نفس


وكثيرا ما أشعر بها
لأفتح أبوابا كنت أوصدتها على نفسي منذ فترة طويلة


لأخرج إلى العالم الفسيح بكل أنواره


حيث السماء...القمر..السحاب..وبعض قطرات المطر
تنعشك أول قطرة تسقط عليك..مع نسمة الهواء الجميل
أبتسم وأنظر حولي إن كان الناس هم كذلك يبتسمون مثلي


أجد أنني أصبت بالحماقة


اتسائل من أين أتى كل هؤلاء ألا يملون من المشي..


انظر حولي مرة أخرى لاصطدم هذه المرة بسيدة حامل وأبتسم
أحني رأسي خجلا وأسرع بالخطى

أهز رأسي بنشوة إلى السماء وابتسم مرة أخرى..ابتسامة مختلفة أنها ابتسامة الرضا..
مهما أحسست بالغربة فروحي راضية بما يدور حولي.

الاثنين، 29 يونيو، 2009

رسائل الريم 1









أكتب لك اليوم رسالة و أملي هو أن افرز بعض الكلمات على جبيني.




هاته محاوله مني إليك حبيبتي ملاكي

حاولت من خلالها أن اصفح عن كل شيء مني و عنك.




ففعل الكتابة رؤيا للخلف للمستقبل للماضي


و الحاضر.إني اليوم أحاورك و أسعف هذا القلم لأغوص







في الذكريات نحو عالم المجهول


أسافر و في حقيبتي كل أغراضي حتى تلك الدمية





التي اهديتيني إياها يوم عيد ميلادي.


وكل العبارات التي تلتها و تتليها معبرة عن إخلاصك







و عن مشاعرك أريح خلفياتي و اسكب


كأسا علقما يهتز لها فؤادي.

إنها مسيره أهدتني إياها ذكرياتي..






عبر هاته النافذة يهرب هدا القلم و يتفنن في ترتيب


الحروف الهجائية.اسمحي لي لقد كتبت و أكتب



أليك كل العبارات.وكل الكلمات التي تمكنني من التعبير عن إحساسي .







كل هذا الهروب هو أن أتقنع بقناع العفة و كلمات الشكر







و عنفوان الرجال..أراودك


و أطاردك.لكنك أنت أيضا تطاردينني.و نلتقي تضيع







الكلمات يقف قلبي عن الخفقان ويأمرني بالرجفان..


صدقيني لا أري
د
مناقشتك لأنك تبدين شاطرة .







كل شيء تدوس عليه أقدامي..


حتى لا يسمونه بالحب...







أصبحت لا أطاق أليس كذلك...


أصبحت كل شيء و أصيرني شبحا يغازل كل الفتيات..







يبوح لكل البشر أني أخالني مرة عصفورا


صغيرا يلعب بكل المشاعر و يعزف



أناشيد فيروز تجعل كل بنات حواء تسجد لعذبها..
.

الأحد، 28 يونيو، 2009

لا يمسه الا المطهرون



بعد بحث وتدبر طويل توصلت أخيرا الى ما كان يجول بخاطري ويحيرني..


طبعا انا لست بداعية ولكن احاول أن أفهم







بسم الله الرحمن الرحيم


تفسير قوله تعالى ( لا يَمَسُّهُ إِلا الْمُطَهَّرُونَ )


لاني اجد ان المراة في فترة الحيض تحرم من قراءة القرآن في قوله تعالى


لا يمسه الا المطهرون


لقد اختلف اهل العلم في تفسير هذه الآية على قولين :


أن المقصود الكتاب الذي في السماء لا يمسه إلا الملائكة .
أن المقصود القرآن لا يمسه إلا الطاهر أما المحدث حدثا أكبر أو أصغر على خلاف بين أهل العلم فإنه لا يمسه


المراة الحائض لا تصللي فقط.. يعني ممكن تقرأ قرآن


لان المقصود والذي توصلت اليه والله اعلم أن المقصود هنا انه لايمس القرآن غير المؤمنين الطاهرين طهارة القلب


والايمان الحقيقي السليم


يعني لايمسه الكافر لانه لايعتبر متطهرا...


وذو القلب البعيد عن الدين


لاننا اذا اعتبرنا هنا ان المقصود طهارة البدن والجسم


سنقع في حيرة من امرنا لان القرآن في عهد النبي محمد صلى الله عليه وسلم لم يكن مكتوبا


كان محفوظا فقط فكيف اذن لايمسه المطهرون وهو في الصدور؟


من هنا ممكن ان نقول ان بامكان المرأة ان تقرأ القرآن وتردده ان كان محفوظا


وفي ما يخص ان تأخده بيديها ان كانت غير حافظه له لا زلت لا أدري لا زال التساؤل هنا ولست انا من يفتي


ويبقى هنا كلمة لا يمسه ليس القصد بها اللمس وانما لا يتدبره ولا يفهمه ولا يصل معناه الا للمتطهرين المطهرون


اللذين وصلوا لدرجه كبيرة من التدين الصح.


والله أعلم.


.

السبت، 27 يونيو، 2009










مولاي .......



جئت إليك بعد مشقة

أسألك بكل احترامات

عن قلب خافق....

عن حب صادق....

فالقلب الخافق نادر جدا

و الحب الصادق نادر جدا

حتى الكلمات المنبعثة

من داخل أسوار المملكة

لا تـُسمع

كالصمت الساكن

في الطرقات

كالليل الحالك

في الظلمات

معذرة مولاي

الحب مقدس

و العشق مرتبة أعظم

فللقلب الحب

وللروح العشق...

والسر يجمع الأحباب..

والعاشق يسلبه عشقه للكمال

و وصال الأرواح إتحادها ...

وليس للفراق بد ..

ولا للعذاب بقاء..

كتيرا ما أكون معه

ليل مساء..

فأنا غريقة في بحر العشق

عليلة بداء الحب...

بالذكر و المناجاة..

معذره مولاي....

العشق للمولى الأكبر

أسمى درجات الوفاء...


الجمعة، 26 يونيو، 2009

كيف أكتب كل يوم قصيدة






حبيبي..



شعرك كلماتك احساساتك

معانيك تقول ما تخفي.....

كل احساساتك تسري في دمي

تحيي ابتسامة ماتت بالأمس

يا شاعر القلب .....

من القلب لك اعتذارا

يا انسانا احترت في وصفه مرارا

انا غارقة في الف عام

في هذه الأحلام

التي بين عيونك وعيوني

كيف اكتب لك كل يوم قصيدة

لغة واحدة لا تكفي

احساس واحد لا يجدي

نفس واحد لا يبحر بي .
بين اأحضانك

كيف أصل اليك

الى تلك البلاد البعيدة

انت اقوى من زهو الجبال

من لمس المحال

انت اقوى فدعني أبدا في عينيك

اولد بداخلهما

دعني ارتشف من شفتيك

احيى بهما

سامحني يا لحظة فرحتي

سامحني في كل هذا الصخب

في ضجيج يومي

في عزلتي

في المسافات التي اقطعها وحدي



اين اذهب بقصائدي

ان لم اجعلها بين يديك

انت السلام المستقبل الحلم


انت الجواب لكل سؤال

اين الا قيك تعبت من الاحلام

زمني كوكب يدور في فلك عينيك

تصور حتى سكونك اسمعه

اناديك والليل ارخى سدوله

هائمة انا في همساتك

مسافرة انا في في شطان عينيك

احلم بهما

اراهما امامي.....


دعني اكنب لك حروف الهجاء من جديد

من كل الحروف اخترت



الياء

اناديك بها


الحاء


حيرني وجودك


الباء



باب قلبي مفتوح لك


الياء


قيتارة الليل تعزف اوتاري

( يا حبي)

الاثنين، 22 يونيو، 2009

الحنين باق ينادي...


كيف نلتقي...




وحياتك رحيل و سفر

لم تقف يوما في مدينتي..

كنت تأتي من وحشة الغابة..

من غروب الشمس تحملني..

وما زلت انتظر..

الزمن يغدو ..يقلب صفحاته..

يتركنا لاهفين خلفه..

الزمن يمسك مفتاح الليل..

ويغلق أبواب النهار..


الزمن يمضي ونمضي معه..

يتركنا في فراغ كالأطياف

الزمن يمضي ..

يترك لنا رسالة الانتظار

الزمن يمضي

يتركنا غرباء..


غربتي عيون أمي..

غربتي..يد أبي...

غربتي جذور أرضي..

غربتي أنت فيها حيرتي

غربتي روح يتيمة بداخلي

غربتي أنت فيها حبيبتي

طاقة صغيرة في قعر الليل


طاقة أرمي فيها أمنياتي



..أحلامي

غربتي صحراء بلا واحة..

أرض بلا استيطان..

جسد بلا روح..

غربتي صدر أمي..

رائحة الندى الطري


مأساتي يا غربة روحي

أهاتي يا دفينة إحساسي...



حنين يقطع حبل أفكاري



أضع يدي على قلبي



وأجد الحنين باق ينادي.

الخميس، 18 يونيو، 2009

فلسفة الشوق












أنت وحدك فقط من يترجم أفكاري..



من يتسلل الى أعماقي...





انت فلسفتي وجنوني...


طفلة رسمت ملامحها أنامل يدك..

الاثنين، 15 يونيو، 2009

نكهة الليمون البارد


نعيش الحياة بمذاق نكهات متنوعة
وكل واحد له مذاقه الخاص رغم تشابه الكأس
نعيش بين ...متناقضات
حب...رفض
فرح.....حزن
لكنها تترك في فمنا مذاقات غريبة
لانها متعددة النكهاات..
حتى الابتسامة اليوم أصبحت
بارده صفراء مثل نكهة الليمون

فنجان قهوة




ما رأيكم باحتساء فنجان قهوة
بنكهة الشكولاطة...

المعنى بقلبي أنا فقط


اليك فقط لانك انت من يستحق الكلام عنه

في حياتنا نجد اناسا أجمل مما كنا نعتقد

وألآن وجدت انه من المناسب أن أخبرك كم أحتفي بك

في حياتي انت سكنا للروح

أخلد لك الذكرى اليوم لأنك راائع

ورائعة كل اللحظات التي كانت برفقتك..

معك تبدو الأمور مختلفة جدا...

اعود دائما لذكرى أول لقاء ...

لكل شيئ كنت فيه

لأكون دائما بجوارك

حتى آخر لحظة

لأنك كنت ولازلت سكناا للروح

وأنا شموع تحترق لتمنحك النور

عفواااااااااااااااااا

هو لي أنا فقط

والمعنى بقلبي انا فقط

الأحد، 14 يونيو، 2009

رأيت ذات منام














ذات مساء







رأيت منام







ملاك نزل من السماء







أسر الروح بالوفاء







سكن الجسد ولم يطل البقاء







شكوته حزنا أعيا...







الجفن بالبكاء







ضجر من الحال







تأفف وقال...







مالي انا والحكايات الخرقاء







مسح الدمع من وجنتاي







مسح كل الجراح بالاعماق







ورسم ابتسامة بيضاء







أشعل الشموع







الصفراء والحمراء











يريد دفئا يريد اللقاء







يبحث عن أبجديات روحه...







بين الحروف بثبات







يريدني أنثى رعناء







لا ألم ولا جفاء







حملت حروفي المبعثرة







وخجلي بكبرياء







لأقف امام عاصفة هوجاء







رياح سكنت الظلوع بخفاء







خدر العقل ..







رمى السهم...







شق القلب...







وأستقر بلا عناء







ساقتني اليه مشاعري البلهاء







جردني من كل شيء







من كل الألآم..







من الأفكار السوداء







أراحني من خوف







انتزعه بذكاء







انصهرت الروح







وشقت الأنفاس











أفتح عيناي..لأرى أطلالة الصباح







وانني كنت في منام







.......ك ن أاجمل لقاء







عناق الأرواح في السماء







ارتباط النفس بلا فناء..




















الخميس، 11 يونيو، 2009

شيئ يتكاثر حوله الهمس















ما الذي يحدث؟؟...








لا أحد يعرف..








لا أحد يستطيع أن يعرف..








فالذي يحدث...هو شيئ يهدهد الآلام..








يعصر القلب..








يفتت الدمع..








يذيب المشاعر..








يهزم الافكار..








يحبس الأنفاس..








الذي يحدث ...








هو شيئ يتكاثر حوله الهمس








لتنتحر به الحوااس.

الأربعاء، 10 يونيو، 2009

الهمسات الصامتة








تقول الهمسات الصامتة



حزينة أنا هذا المساء



هل هناك ما هو أهم من ذلك؟؟



أن أكون حزينة؟؟



أن يبتلعني البشر الذي بلا قرار



سأصمت لان لا أحد يهتم ...



اما انا فأصرخ للخواء للاعماق ...



للسرااب...

الآن انني أراجع الأفكار والحروف..



فتنبض الكلماات بهذه السطور..



ان ما ابحث عنه أكبر من ان أجده..



سأخلد في نومي وبين أحلامي.

الأحد، 7 يونيو، 2009

سخرية القدر 3

فكرت طويلا وأحسست انها هي كذلك تتعذب مثلي.
ذهبت أليها وانا اتجرع مرارة الألم التي قطعتني من الاعماق
الى اشلاء تقطر دماا.
تتسرب من عيني كأنها بحر يغرقني.
تمالكت نفسي وجف بحري فجأة, مخافة أن تفضحني احساساتيونبراتي الحزينة ...
قلت لها( أرجوك جعيني أكشف لك سري ...كان احساسها قويا بي وعرفتني من اول نظرة..
سقطت تتوسل الي ان ارحل بعيدا أترك لها سفينتها في آمان تحط على شاطئها...
آلمني منظرها..ظممتها الي وقلبي يتلفظ أنفاسه الأخيرة .
كان الحدث أقوى مني.
ذهبت لحالي أجر خطوات ثقيلة ينهكها التفكير....الطريق طويلة جداا....لم أذهب الى منزلي
بل أتيت الى هذا المكان أستعيد ذكرى أول لقااء..
حين كانت احساساته بريئة لم تكذر صفاء فؤاده بحبها)....
وانتهت من الكلام
سردت قصتها وسكنت لم تكن تنظر الي وهي تتكلم أحست بطمأنينة غريبة معي وهي لا تعرفني..
مددت اليها يدي علها تعرف تلك الانامل التي داعبت شعرها والتي عزفت على أوتار قلبها لحن الحب الذي كان يجمعنا يوما ما...
ضممتها اليبحرارة أحميها من مأساتها ومأساتي
ومن قطراات المطر الذي بدأ يتساقط كأن السماء سمعت كل كلمة قالتها
وشاركتنا الدمعالممزوج بفرحة اللقاء ...
التقينا أخيراومرة تانية بعد أن فقدت كل الآمال في لقائها ...بحثثت عنها كل الاماكن ...
التقينا أخيرا في نفس المكان والقمر يشهد علينا...قطرات المطر تغسل حزننا ..
حملتنا الأشواق وأستقرت في عيوننا..
نظرات الفرح والخوف زالدهشة
قالت: أين كنت؟
ولما ظهرت من جديد...؟؟
قلت: هي دنيا لابد ان نحياها.وليس لأحد فيها بقاء..
توسلت اليها ات تريني فرحتها بلقائنا من جديد
توسلت اليها ان تبتسم وتعيد اشراقة وجهها الجميل...
حاولت لكن بملامح وجهها شيئ مبهم,وقالت كيف يعرف النسان النصيب..؟
وكيف...وكيف...ولماذا انت بعد فوات الأوان؟
نظرت الى السماء تتحسس قطراات المظر على وجهها وتبسمت.
صارعت في كبرياء..نداء صاعد من أعماقها وبصوت محب قالت:
هو المكتوبانها سخرية الأقدار بنا
عرفت وقتها أن الاقدار هي من ساقتنا لنلتقي من حديد
ابتعدت ونويت الرحيل..فالتقيتك.
حاولت أن لا اتعاطاك فوجدت نفسي قد أدمنتك
فعرفت أنه النصيب وانني أواجه لعنة الحب....ولست في مواجهة معك..



أنتهى

سخرية القدر2


سخرية القدر...

هناك تحت ضوء القمر ..والنجوم لآلئ في السماء..أحسست بهدوء جميل يخيم على المدينة كلها,أمتلكني احساس غريب بداخلي ورغبة في التجول...ساقتني رجلاي الى أعز مكان عندي في هذه المدينة الهادئة على صخرة كبيرة تطل على البحر...حين وصلت انتابني خوف شديد في اللحظة الاولى فانا قد غبت عن المكان مدة طويلة عامان تقريبا
..من بعيد لمحت أحدا يجلس في المكان المخصص بنا أنا وهي قبل رحيلي.
اقتربت وجدت فتاة تجلس هناك لم اعرف من تكون لان المكان كان شبه مضيئ
أقتربت منها في تردد..نظرت اليها نظرة عطف ورأفة .وجدتها تائهة في عالمها لا تبالي انني معها,لكنني أحسست أن قدرة الاله أرسلتني لها.
دون تردد سألتها
من انت ؟لما تجلسين هنا في هذه الساعة المتأخرة من الليل؟
كررت سؤالي مرتينوهي تنظر الي نظرة تحمل ورائها شجن سنين عديدة نظرة تحمل ورائها الكثير.
حدقت فيا طويلا وعيناها تسرد الحكاية في صمت ولسانها عاجز عن النطق.
ترددت كثيرا وبعد ذلك انحنت برأسها تنظر الى الأرض ..وحينما قررت الكلام
سبقتها دمعتها المحبوسة في خبايا عينها ,نزلت على خدها وأحسست ان وجنتيها تحترق من شدة سخونة دمعها حاملا آهات بلا معنى.
تحسست دمعتها بدمي النازف وأنا أتألم لألمها..
..قامت وحاولت الفرار من جانبي..فأعطيتها آمان التحدث بدون خوف وأنا لا أعرف لما آلمني حال هاته الفتاة وهاته الألفة التي أحسست بها مجرد رؤيتها..
قالت: أرجوك لا تسألني عن شيئ..لا تفتح جراحي فانك لن تستطيع اخرجه من داخلي ..لقد مات في أعماقي
كانت كلماتها كلها نبرات حزن حطمتني وزدت تعلقا بمعرفة حالها.وبعد لحظات خطت خطوتين الى الأمام ووقفت تنظر الى جزيرة وسط البحر أضوائها جعلتها كتاج عروس جميلة ثم قالت:{ في هذا المكانكانت آخر محطاتي معه. كان اول لقاء بجانب بحر شهد على حبه القوي لي.
كان كتلة احاسيس رهيفة ومكشوفة,نهار لا تغيب شمسه,كنت اخاف من جرح احساساته.
فال لي كلاما كثيرا ينبع من اعماق قلبه الطاهر,
فقال انه يريدني معه الى آخر لحظة في عمره .
نظرت اليه والحيرة تأكلني,تجرحني آهاته ..تجدبني اليه لهفة غريبة واحساسات مجهولة, و في نفس الوقت يبعدني عنه خوف يقودني للانفجار.انتصبت امامه كطفلةكطفلة يحملها كبرياء تخشى من أي شيئ
واستسلمت أخيرا لقوة عصرتني ككؤوس خمر أسكرتني ,ومع مرور الوقت زادت من ناري أشعلت بداخلي بركان بلا انتماء ...
لم أعرف ماذا افعل بكل هذا الحب الجارف..فقط تلاشيت كالسراب...أبتعدت عنه مخافة أ احتضر بين يديه.
تركته وسافرت لعالمي المألوف..
كان بعدي عنه عذابا ارجو جلائه وكان ينتظرني بشوق كبير..
لكن في لحظة غيابي البس أساوري لغيلري..لفتاة حطمت كبريائها جعلت فلبها شاطئ ترسو عليه سفنه التائهة ..كان بعدي عنه انكسار لقلبه ودموع وألم دمره ....كان ينتظر عودتي باحر من الجمر..وارسلت له اننا سنلتقي يوما ما ...
ول ازال الامل يحملنا على كفه للامان لكن احساساته خانته وكان يخشى ان لا أعود فابدلني بغيري وخان حبي , فبعد عودتي واستقرار محطتي عاد يتوسل الي والدمع يجري في عينيه ان اكون له وحده, حطمني دمعه وبقيت كشظايا حزن تلاشت في أعماقي ..
أصبح الالم انيسي الوحيد فقد تشردت احساساتي ونكبلت يصمت يحمل ابتسامة خرساء ,لم أعرف كيف أقود نفسي وعشت في دوامة لم أستطع الخروج منها اما هو فيحمل نفس العذاب الذي اتعذبه, أصبح قلبه يحمل آهات لا متناهية ..تقسم حبه لي ولها ..اصبح اختياره بحر من العذابات يقول انه يحبني ونفس القول لها , انتحرت فرختنا وتكبلت مشاعرنا,عشقه لأمرأتين دمره واصبح يعيش في حزن للرحيل يدفعه لمكان به ألفة لا انتماء الينا,
يصارع نفسه وقلبه بها جراح تدمي..
لم أعرف ماذا افعل كيف اجعله سعيدا من جديد ...وفطرنا سويا ان نترك القدر يحملنا بين يديه, فكرت في الانسحاب من حياته وتركت قواربي تغرق في الضياع,لا يهمني نفسي بقدر ما يهمني هو.........


للكلام بقية

الخميس، 4 يونيو، 2009

اقرأني سطورا بين عينيك

كف يدي بين يديك
أقرأني سطورا بين عينيك؟
أسألك؟؟
متى أحببت...وكيف أحببت؟؟
متى انتهيت أنت ..وبدأت أنا؟
أخبرني عن خط الحب..
عن الحرف الغائب بين السطور
أخبرني عن صمتك؟..
جنونك؟...
همسك؟...
عن حلمي فيك
أخبرني ...
متى تشرق الشمس...
في عينيك؟
متى يعود القمر
متى تنجلي الغمامة
وتحمر الوجنتين ...
وتمسح دمعة سالت من العينين
كف يدي بين يديك
أحملني بشوق الأمس
وقل لي
لما خطوط يدي في حيرة؟
لما قهوتي مرة؟
أخبرني عن....
رجفة يدي بين يديك؟
عن احتضار انفاسي في وجودك
عن رعشة قلبي البريئة ..
و
......
.....
......
تقطعت أنفاسي
عجز قلمي
دقات قلبي تتزايد
حين تحاصرني عيناك..
ولا أعرف أين المفر
أخبرني لما كل هذا ال ح ص ا ر؟
أتسائل ويتسائلون...؟
من أانت ؟ من تكون؟
أعاند...
أاستمر...
لأ ك ت ب ك
تسافر عبر خطوط يدي
وأرحل في عينيك
لأمنحك المزيد...
من الغرور
المزيد من ال ع ش ق
أقرأ خطوط يدي..
ميلاد خط جديد في يدي
أسقطته على كفي
وتبعثرت كل نجوم المساء
/
/
/
لم انتهي منك بعد