الأحد، 18 أكتوبر، 2009

سكن الليل







أتى المساء

وأرخى الليل سدوله....وخيم السكون

وسكنت الظلام وسكنني
..اعتنقت السهر
واعتنقني


تغير لون السماء وأفل.....
وتغيرت معه الأشياء و البشر.


انتهت مسرحية النهار....


كل لعب دوره ورحل...


سكن الليل....
والحنين في القلب ذكرى


صوت آت من الداخل..من الأعماق


صوت الالم....
صوت الاشتيااق



لم يبقى أحد سوانا....قلب وأنا...


أسمعك الآن
....ففي الليل...


يكبر التجني


تنزل الهموم أمطاراا

وطأة الليل أشد واقوى


حسرة أشعلت بالقلب نيراناا..


ووخزته سهاماا


الوجــــــــــــــــــــــع...


يمتد من ناصيتي


لاخمص القدم مدراراا..


الوجــــــــــــــــع


يزلزل الجسم يوزعه أقطاراا


كم هو موجع...كم هو مؤلم؟؟؟


ذاك الحنيـــــــن


ذاك الجنين ببطن الندم.




وسط الدائرة

حين تحاصرنا الآلآم والأحزان ونجد أنفسنا وسط دوامة من الحيرة والأسألة التي ليس لها جواب

كأننا وسط بحر شديد الموج نصارع ونصارع كي لا نغرق...

كي لا نصطدم بالصخور...

العالم بأسره يبدو ضغير لا شيئ ابدا يغير الفكر والدوامة التي نعيشها غير بصيص بسيط من الأمل ..في ابتسامة كاذبة ابتسامة مجروحة حزينة....

كلوحة الموناليزا...



وسط كل هذا لم أجد غير قلم ينزف ينتشل من الفؤاد ما به ليفرغ كل شيئ على الورق .



الثلاثاء، 6 أكتوبر، 2009




مررت بين الديار أحمل الجوى على كتفي

أجول بناظري أن رأيتها
نفسي تهدأ وترتوي

كل الدروب الضائعة مني تنادي خطوتي
رحلتي طويلة في البحث عن ضالتي
تعبت فارجعي أن شئت بين تواجدي

أحكم القبضة ولن تتركيني

ورائك في العذاب ولعنة البعد المعذب
كم يتعب الجزر صدر الشاطئ الظامئ

احتاجك

اسألي الأرض والسماوات
وجرة أقلامي

أنا البحر من شدة صبره
فأبحري متى شئتني وهاذي أضلعي
لكي سفنا تحملك إلى جزيرة عشقي
فلا تغيبي عن ناظري

ولا تتمردي وتمرضيني وتمرضي
أيام الجفا والغياب علمتني
أن لا الصبح صبح ولا المسا كباقي المساءان
تركت كل خلاني ورائي
ورحلت حيث أنت
تراك أنت الوحيدة من تشتتيني وتلملميني
تصوري...أبت عين الرضا بعد البعد تبكيك
تخاف الدمع يغسل صورة شعرك المخملي
وتغيبي عن عيني
الاشتياااااااق.
فكرة سوداء تركتها مثل السيف تحفر أوصالي
الاشتيااااق
شيئ أكبر من طعونك وطعوني...







على الخيل آتيك خيالا فارسا


اخبري اهل الديار أن...


العيش بدونك أمر من مرارة العلقم والصبار


دقوا الطبول ..لا تلوموا عاشقا


إن العشق مرارة الأوصال



هذا كلام خذوا منى موثقا



إن القلوب لها فى الشوق أحمال




وقف الفؤاد لراحتيه معانقا




وبلوغه عينيه منتهى الآجال



يضيع بين تلاطم الرياح اعصارا



روحي ثائرة تهوى صاحبة الخمار



والعينان كا لبرق متلألأ..



لعل الهوى ينجب اشراقا وشذى وعطرا



اعصار عشق في لحظة عينين




يشتعل جمرا وشوقا..



لن اهجر الديار وان كان



المهر عدد النجوم والسما.



غزال البيداء لن اكون الا



ذاك الفارسا القاتلا



بسهم الشوق التئما..



عدت للتدوين مرة تانية بعد غياب طويل كل ما سأقوله انني اشتقت لشاشة الكمبيوتر واصدقائي
وكلماتي بصراحة انا اكتشفت ان عالم الابداع عالم غريب ان اقتربت منه اقترب بالاحضان
وان ابتعدنا عنه ابتعد هو كذلك ...
المهم عدنااااااا