الأربعاء، 22 ديسمبر، 2010

كيف اكتب غير الأحزان...شيئ آخر لا يشبهني؟

أاكره الكتابة عن الأحزان
فأجدني أنزلق و أغوص دائما في نفس البحر الحزين
لا اعتقد ان البحر حزين
ولكنه هائج ثائر....
فلمادا قلت البحر ؟
أظن أن به احزانا مكتومة بصدره لا يحسها الا هو
انه كتوم....
يا الاهي دخلت مرة تانية في الأحزان
كفى
كفى
كفى
من الأحزان...مللت.
كيف أكتب شيئا آخر؟
هل الاحزان تشبهني أم تشبه أعماقي؟
لا أريدها أن تشبهني
احب السعادة لا غير.

امد لك يدي أيتها السعادة...؟





أتقمص الصمت


وأقص أجنحة الكلام


أنزوي هناااك.......


أمام شرفة البيت القديم


كل الدكريات صرخة حائرة


على شفاه طفل صافحه الهجر من الجميع


أصمت....أرحل....اهجر نفسي للحظات


أجدني وسط كومة من دكريات حزينة


ألملم الضحاكات .................


أتقمص الابتسامة مستنجدة بالفرح


نسمات كادبة ترفرف حول نافدتي


أغلق ما مضى منها...


نافدة طفولة شاحبة


لأفتح باب غرفة ملئ بفرح أتمناه


لا يحمل من الأمس شيئ غير ابتسامة

سقطت سهوا.