الأربعاء، 20 يناير، 2010

لو كنت ممكنا...





أوا كنت أحببتك لو كنت ممكنا؟؟



أوا عشقت الليل الذي يسامر بك حزناا؟؟....




من بين الأحرف التي تتنفسك أجدني...




أنتشلك من عمق الفلسفات وجوداا.....




في ذاتي تكون متربعاا....




وأكون لك امتدادا....





لو كنت ممكنا..........؟؟؟




ما تجرعت الحسرة مرارا..



ولا بكيت الليل غيابا....



ولا كان الحنين اليك يطول شهورا وأعواما....





لو كنت ممكناااا....؟؟؟



عبثا حاولت اختراق الأقنعة يوما



لأبلغك لهيب الشوق علنااا...



كتبتك على الورق أغنية بعمق الوعي والنقاء...



ناديت الآخر منك....الذي لست أنت



لأبحر في مخيلتي وأجدك متربعااا



هناك تمزج الألوان لتتلاشى....



لتتوارى كالأحلام.....



بين الورق....بين السطور...



شعرا ...خاطرة ...أراك



جنين ولد في الظلام ليبقى في قفص الصمت أسيرااا



أنا هاربة من كل اللحظات سرا



دفينا بين الظلوع يخشى اللقى



أسبب الأسباب لأطرق الباب...



وتأتي....وتبقى الفلسفة بيننا



خيطا أبيضا ينسج الحدث بين المسافات ...




الفارغة عند غروب الشمس في السماء.



لامست سمائي وأخدت النجمة المحيطة بي



لتجدك وسط كل النجمات...



أوا كنت أحببتك لو كنت ممكنا ؟