الخميس، 11 فبراير، 2010

شجون الشوق



أي رياح أخدتني اليك اليوم.......



بدت أمامي ملامحك.........


وأحسست بالبرد بــــ اوصالي...



لم أتردد بحثت عن معطفك الأسود....ما بقي منك


أشم فيه آثار عطرك.....أختبئ بدفئ فيه يختزل السنين واللحظات


ويحيي الدماء بعروقي من جديد...ليتجدد الحنين لديارك


أبحث عنك في كل قطعة من القميص....في عطرك ...الذي اتنفسه بكل جزيئة وخلية في صدري


لعلني أجد سبيلا يقودني اليك...


أنتشلت الدفـء من دموعي وانفاسي.....



وحلقت بذاكرتي لأحمل النور على جناحين اليك



واكسو شجون شوقي...





تحياتي.